3 ديسمبر، 2022
  • Home
  • أوروبا
  • متعة عيد الأضحى في البوسنة والهرسك
مسجد خسرو بيك

متعة عيد الأضحى في البوسنة والهرسك

بواسطة في 8 أغسطس، 2019 0 801 Views

يمثل المسلمون النسبة الأكبر بين سكان البوسنة والهرسك، وهذا ترك أثره على حضارة سراييفو، فهي مدينة تحمل في طياتها روح الشرق والغرب مجتمعة، حيث يحضتن الإسلام كل الأطياف والأديان.. وفي السطور التالية ملامح من عيد الأضحى في سراييفو.

يُشرق فجر عرفات على المدينة القديمة، ويصعد المؤذن إلى أعلى مآذنة خسرو بيك، ويصدح صوته في آرجاء سراييفو بتكبيرات العيد ليعلن أن اليوم هو وقفة عرفات.. فانت تشعر أنك رجعت للعصور الزاهية للإسلام حيث لا يُرفع الآذان من هذا المسجد بمكبرات الصوت بل يتم اتباع الطريقة القديمة حتى الآن.

يمتاز عيد الأضحى في سراييفو بالعديد من المميزات، فبعد آداء صلاة العيد في واحد من أهم مساجد المدينة “مسجد خسرو بيك”، ثم ذبح الأضاحي، تستطيع أن تنطلق مع عائلتك إلى الحدائق والشلالات الطبيعية الخلابة.

التمشية في شوارع سراييفو وقت العيد تجربة ممتعة، فأنت تسير في شوارع أوروبية وكل ما حول من مراسم شرقي، وتجد سكان المدينة من حولك يحتفلون والبهجة تملئ الشوارع، فمن المعروف عن سكان سراييفو الكرم وحسن المعاملة وطيب المقام.

يمكنك الانطلاق بعدها إلى مدينة موستار حيث تستطيع مشاهدة الغواصين وهم يقفزون من أعلى جسر موستار التاريخي، ثم تصطحب عائلتك إلى رحلة على ضفاف بحيرة يابلانيتسا.. ثم تختم يومك بالجلوس على إحدى المقاهي الجميلة التي تطل على المناظر الطبيعية الخلابة، يحث تشعر بالصفاء وراحة البال.

في اليوم التالي تستطيع اصطحاب عائلتك إلى ركوب التليفريك المفتوح في الجبال الأولومبية والتمتع بمشاهدة المناظر الساحرة، حيث يجذب هذا المكان العديد من الزوار لما فيه من مغامرة رائعة لا تنسى، مع إلتقاط الصور وانت وسط هذه المساحات الطبيعية الجميلة.

يتبقى الكثير من الأشياء لتفعلها في عطلة عيد الأضحى؛ فلا تفوت فرصة لزيارة شلالات كرافيتسا الجميلة جدًا، فالجلوس وسط هذه الأجواء الطبيعية والتمتع بلحم الخروف المشوى متعة لا تقدر بمال، كما أن التنزه في حدائق المدينة التاريخية فرصة لا تعوض لتحقيق التقارب الأسرى، وخلق أجواء جميلة لأهل بيتك.

تستطيع الحجز مع ركسون…

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *