31 أكتوبر، 2020
معبد ديبود

أسبانيا.. ركسون في معبد ديبود المصرى

بواسطة في 11 يناير، 2020 0 1388 Views

أسبانيا مدينة أوروبية بروح شرقية أندلسية آخاذة. هي كالمرأة الجميلة التي ترتدي ثوبًا يزيد من ملامحها رونقًا وبهائًا وجمالًا.

وفي رحلة ركسون 11 يومًا إلى أسبانيا زرنا العديد من الأماكن الجميلة والمميزة.

أماكن تتمتزج فيها التاريخ والحضارة والسحر والجمال والتسوق والطعام..

والكثير من الأشياء الباعثة للبهجة بالروح.

استعد فأنت تشاهد أولى نقاط الجمال في تلك الرحلة.. معبد ديبود المصري، مع مدونة ركسون.

ألفت الأقاويل والحكايات حول عملية نقل معبد ديبود المصري إلى أسبانيا على الرغم من أن الحقيقة واضحة والقصة معرفة.

في البداية دعونا نخبركم سر المعبد وأهميته في الحضارة المصرية التي انتقلت إلى أسبانيا..  ففي تلك الزيارة إذا ستزور مصر ولكن على أرض أسبانية.

معبد ديبود.. مصر القديمة فى وسط مدريد

معبد ديبود المصري

إن هذا المعبد المصرى القديم أصبح أحد أبرز مراكز الجذب السياحى بالعاصمة الإسبانية.

وبني المعبد في الأصل للإيزيس الزوجة الوفية التي كانت توحد الإله وتدعوه من أجل حماية زوجها.

تاريخ معبد ديبود

معبد ديبود

يعود تاريخ المعبد إلى 2000 عام، حيث تم بناؤه فى الأصل جنوب مدينة أسوان بالقرب من الشلال الأول بالنيل فى منطقة “دابود” على الضفة الغربية لبحيرة ناصر، وفى عام 1960.

وأثناء بناء السد العالى بأسوان، كان يهدد الكثير من المواقع الأثرية والمعابد القديمة ونادت اليونيسكو بالتعاون مع الحكومة المصرية بنداء عالمى لحماية هذا التاريخ الأسطورى من الضياع والتدمير.

أسبانيا تنقذ أبو سمبل

ولجأت إلى إسبانيا التى قدمت المساعدة لإنقاذ معبد أبو سمبل.

وأهدت الحكومة المصرية معبد “ديبود” إلى إسبانيا عام 1968 ووضعته فى أحد حدائق مدريد “ديل أويستى” بالقرب من القصر الملكى بمدريد.

ديبود يستقبل الزيارة

معبد ديبود

استقبل المعبد الجماهير للزيارة فى عام 1972 وتزايدت أعداد السياح الذين يأتون لزيارته.

شهدت تلك الأعداد تزايدًا منذ بداية القرن الواحد والعشرين وتجاوزت المائة ألف زائر عام 2003 ووصلت إلى ما يقرب 300 ألف زائر فى 2012.

بوابات ديبود 

معبد ديبود - أسبانيا

تم إعادة ترتيب بوابات المعبد بترتيب مخالف لما كان عليه المعبد فى مصر.

إن البوابة التى يعلوها الثعبان المجنح لم تكن الأقرب للمعبد ويعتبر المعبد أحد الأعمال الهندسية المصرية القديمة التى يمكن مشاهدتها خارج مصر والوحيد من نوعه فى إسبانيا.

المعبد يبدأ برصيف يواجهه طريق مواكب طويل يمر من خلال ثلاث بوابات حجرية ويقود إلى فناء مفتوح.

وينتهى المعبد بقدس الأقداس الذى يحوى حجر من الجرانيت الوردى.

أما صحن المعبد قائم على أربعة أعمدة، وخلفه يوجد الهيكل الذى أقيم للإله آمون.

رحلة ديبود الملحمية

أسبانيا م- معبد دايبود

عملية نقل المعبد من منطقة أسوان إلى مدريد – في أسبانيا كانت طويلة و”ملحمية.

فقد فككت أحجار المعبد فى موقعها الأصلى ووضعت فى صناديق ظلت تسع سنوات على جزيرة وسط النيل ثم جرى نقلها بالمراكب فى رحلة تحاكى الطقوس القديمة بطول نهر النيل إلى مدينة الإسكندرية.

ثم نقلت بالبواخر حتى ميناء فالنسيا ومنه إلى مدريد، وهو ما يضفى على معبد “ديبود” خصوصية هامة للإسبان.

أن عملية إعادة بناء المعبد لم تكن سهلة.

تأثر المعبد فى القرن التاسع عشر بزلزال قوى أدى إلى تهدم بعض أجزائه استكملت بأحجار رملية إسبانية مشابهه

أخيرًا أن أردت زيارة هذا المعبد عليك حجز رحلة أسبانيا الآن خصوصًا أن هناك عرضًا خاص مستمر حتى منتصف مارس.

أضغط على الصورة للتنتقل إلى العرض

أسبانيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *